المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2011

رسالة مفقود عراقي إلى أمه

صورة
أمي الحنونة تحية طيبة لك، وسلام من الله عليك أينما كنت، ولا اعرف، فداك روحي- هل أنت من الأحياء، أم من الأموات، مثلما انك لا تعرفين مصيري منذ أن غادرت بيتنا قبل سنتين؟!! أمي أتذكرين حينما خرجت من البيت ذاهباً لجامعتي في يوم تخرجي. ولم اعد إلى بيتنا الطيب حتى الآن. في طريقي للجامعة أوقفني مجموعة من المسلحين الرسميين في نقطة تفتيش عسكرية حكومية، وطلبوا هويتي الشخصية التي أكدتِ عليّ أن لا أنساها لأعود إليك سالماً، وما أن أعطيتهم هويتي - يا أمي - حتى طلبوا مني الترجل من السيارة، وبقية الركاب لا يتكلمون خوفاً من الاعتقال، وحينما نزلت وجدت نفسي في عالم آخر، فانا الشاب المليء بالأحلام والرجولة سمعت من الشتائم والمسبات على شرفي وعرضي مالم أكن أتوقع أن أذني تتقبله، المهم يا أمي اقتادوني لسيارة مكشوفة، وأخذوني معصوب العينين إلى مكان لا اعرف هل هو بيت، أم معتقل، وهل كنت في العراق، أم في بلد آخر؟!!
أمي الحنونة:- حينما وجدت من بين الحرس منْ يملك بعض الغيرة والنخوة، وطلبت منه أن يوصل لك هذه الرسالة، غامرت بروحي من اجل هذه الورقة؛ لأنني لم أكن أتوقع أن يكون من بين هؤلاء القتلة رجل طيب يحمل ذرة من الغيرة…

الكواتم القاتلة في العراق الديمقراطي

صورة
جريمة القتل بلا سبب شرعي وقانوني هي فعل لا يعكس رجولة القاتل، بل هي خسة وغدر وسقوط، ولا يختلف على ذلك اثنان من العقلاء. وواقعة القتل غدراً هي من أبشع جرائم سفك الدماء؛ لأنها لا تمثل إزهاقاً للأرواح فقط، وإنما هي أشنع لأنها بنيت على الغدر والخداع، وهذا ديدن العصابات الإجرامية العاملة في العراق الديمقراطي اليوم. والقتل في بلاد الرافدين، صار اليوم بسبب ومن دونه، وبالمحصلة نحن أمام كوكبة من المغدورين الذين لا يعرفون لم قتلوا، ومنْ الذي قتلهم؟!! ومن ابرز أدوات الغدر الأسلحة التي تسمى الكاتمة، وكاتم الصوت مصطلح يستخدم للأسلحة الخفيفة التي تستخدم لغدر الأبرياء في وضح النهار. وفي هذا الميدان المخيف اجتاحت العاصمة الأسيرة بغداد مرة أخرى موجة مخيفة من الاغتيالات بالأسلحة الكاتمة للصوت وسط عجز حكومي واضح في مواجهة حالة الفلتان الأمني في عموم بلادنا المنكوبة، حيث أعلنت الأجهزة الأمنية الحكومية يوم 5 أيار/ مايو 2011 أن أجهزة كشف المتفجرات -التي انفق عليها ملايين الدولارات- عاجزة عن الكشف عن الأسلحة الكاتمة للصوت، التي ازداد استخدامها مؤخرا لتنفيذ عمليات اغتيال، وأن اغلب أجهزة الكشف متخصصة بكشف المتف…