المشاركات

عرض المشاركات من مارس, 2015

آمال الأم العراقية!

صورة
لكل انسان على وجه المعمورة حلم، أو أمنية يأمل، أو يطمح لتحقيقها خلال مسيرة حياته، وهذه الأمنية ربما تكون صغيرة، أو كبيرة، وذلك بحسب الامكانيات الفكرية والمادية للإنسان. والآمال الإنسانية في غالبها ذاتية، تمتاز بالأنانية وحب التملك، إلا أن الحال مع الأم مختلف تماماً، فالأم أملها مختلف عن آمال الآخرين، فطموحها ليس ذاتياً، وهي تتمنى أن ترى أولادها وأحبابها في أفضل المراتب، وأحسن الأحوال، وكل ذلك لأنها ترى أملها وطموحها وذاتها بهم، فهم أملها قبل أن يولدوا، وحتى نهاية رحلة الحياة. ومما جاء في (مجمع الأمثال): أن عاقّاً رمى أمه في واد استجابة لزوجته، فمر بها رجل وهي تبكي، فقال: ما يُبكيك؟ قالت: مضى ابني، وأخاف أن يفترسه الأسد! هذه الحالة من الرقي في الايثار والرحمة والعطف والتسامح نجدها لدى كل الأمهات، فهنّ بحر متلاطم من الحنان والرقة والعطف، وعليه أنا أعتقد جازماً أن كل الجهود الإنسانية - مهما عظمت - لا يمكنها أن ترد للأمهات بعض تضحياتهن وصبرهن ودموعهن. في الحادي والعشرين من كل عام يحتفل العالم بيوم الأم العالمي، والحق أن كل الأيام ينبغي أن تكون للأم، وهذا جزء من استحقاقها الطبيعي. الأم هي الوط…

اعتذار

صورة
السلام عليكم
احبتي الكرام
اود أن أعرب لكم عن أسفي لعدم تمكني من الكتابة هذا الشهر بسبب ظروف خاصة، وباذن الله ساتواصل معكم قريباً، تحياتي واحترامي لكم.
ويمكنكم التواصل معي على الايميل الاتي:
jasemj1967@yahoo.com