المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2010

المقاومة العراقية والتحديات

صورة
امتازت حركات التحرر في العالم على أنها شعبية النشأة وسريعة وغير منظمة، وهذه الميزة ليست عيبا، وإنما هي حالة صحية تعكس حقيقة الرفض الشعبي للتواجد الأجنبي في البلاد المحتلة، وهذا ما حدث بالفعل في العراق بعد عام 2003، حينما غزت أمريكا، ودون أي غطاء شرعي، أو قانوني أراضي الدولة العراقية، وتسببت بإدخال البلاد في مستنقع الاحتلال حتى الساعة.

ومنذ الساعات الأولى للاحتلال هبّ العراقيون من اجل تخليص وطنهم من الغرباء، ومنذ تلك الساعة بدأت نواة تحركات المقاومة البطلة في العراق.  وبعد بضعة شهور وتحديدا في الشهر السابع من عام 2003، أُعلنت العديد من التشكيلات الجهادية في العراق، والتي دعت إلى مقاومة الاحتلال حتى خروجه من البلاد، وأَعلنت معارضتها لمهزلة مجلس الحكم، والعملية السياسية السقيمة التي تمخضت عنه، وكذلك صيغة الدستور الدائم.
ويدعي أعداء المقاومة العراقية أنها تلاشت، أو ضعفت، والحقيقة أنها اليوم ليست هي نفس المقاومة الموجودة في الأعوام الأربعة الأولى من الاحتلال، إلا أنها ما زالت موجودة ومستمرة وبقوة وهذا ما تؤكده مواقع هذه الفصائل على الانترنيت، حيث ان هذه المواقع ما زالت تنشر عملياتها العسكرية …